البحث

عبارات مقترحة:

الرحيم

كلمة (الرحيم) في اللغة صيغة مبالغة من الرحمة على وزن (فعيل) وهي...

الخبير

كلمةُ (الخبير) في اللغةِ صفة مشبَّهة، مشتقة من الفعل (خبَرَ)،...

القريب

كلمة (قريب) في اللغة صفة مشبهة على وزن (فاعل) من القرب، وهو خلاف...

سورةُ (فاطرٍ) من السُّوَر المكِّية، افتُتِحت بحمدِ الله على كمالِ قُدْرته في خَلْقِ هذا الكونِ والتصرُّفِ به، اللازمِ منه إثباتُ قُدْرته تعالى على البعث والجزاء؛ بالخيرِ خيرًا، وبالشرِّ شرًّا إن شاء سبحانه وتعالى، فأوضحت السورةُ مصيرَ الكافرين، وأبانت عن أسباب صُدودهم، وخُتِمت بدعوتهم للتفكير والتأمُّل فيما حولهم.

ترتيبها المصحفي

35

نوعها

مكية

ألفاظها

778

ترتيب نزولها

43

عدد آيها

العد المدني الأول

46

العد المدني الأخير

46

العد البصري

45

العد الكوفي

45

العد الشامي

46

أسماؤها

* سورةُ (فاطرٍ):

سُمِّيت سورةُ (فاطرٍ) بهذا الاسم؛ لافتتاحها بهذا الوصفِ لله عزَّ وجلَّ.

موضوعاتها

اشتمَلتْ سورةُ (فاطرٍ) على الموضوعات الآتية:

1. الاستفتاح بالحمد (1-2).

2. يا أيها الناس (3-26).

3. النداء الأول: تذكيرٌ وتسلية (3-4).

4. النداء الثاني: أسباب الغُرور (5-8).

5. آيات الله في الكون (9-14).

6. النداء الثالث: غِنى الله تعالى وعدلُه (15- 26).

7. كتاب الله المنظورُ (27-28).

8. نعمة القرآن، ومصيرُ المؤمنين (29-35).

9. مصير الكافرين (36- 37).

10. دلائل العظمة، وشواهد القدرة (38-41).

11. أسباب الصُّدود (42-43).

12. دعوة للسَّير والنظر (44-45).

ينظر: "التفسير الموضوعي لسور القرآن الكريم" لمجموعة من العلماء (6 /241).

مقاصدها

مقصدُها إثباتُ كمالِ القدرةِ لله عزَّ وجلَّ، الخالقِ لهذا الكونِ بآياته العظام، القادرِ على أن يَبعَثَ الناسَ ويجازيَهم على أعمالهم؛ إنْ خيرًا فخيرٌ، وإنْ شرًّا فشرٌّ.

ينظر: "مصاعد النظر للإشراف على مقاصد السور " للبقاعي (2 /385).

سورة فاطر من الموسوعة القرآنية

آيات سورة فاطر