البحث

عبارات مقترحة:

السميع

كلمة السميع في اللغة صيغة مبالغة على وزن (فعيل) بمعنى (فاعل) أي:...

القاهر

كلمة (القاهر) في اللغة اسم فاعل من القهر، ومعناه الإجبار،...

الشافي

كلمة (الشافي) في اللغة اسم فاعل من الشفاء، وهو البرء من السقم،...

سورةُ (الشُّورى) من السُّوَر المدنية، وقد دعَتِ السورةُ الكريمة إلى الوَحْدة، والاجتماع، والاعتصام، ونَبْذِ الفُرْقة والاختلاف، ولا يكون اجتماعٌ ووَحْدة دون الاجتماع على الكتاب والسُّنة، والاعتصام بهما؛ فالجماعة للأفهام قبل أن تكونَ للأبدان، كما أبانت السورةُ عن مقاصدِ الوحي والرسالة، وآياتِ الله عز وجل في هذا الكون، وصفات المؤمنين التي ينبغي أن تكون.

ترتيبها المصحفي

42

نوعها

مكية

ألفاظها

860

ترتيب نزولها

62

عدد آيها

العد المدني الأول

50

العد المدني الأخير

50

العد البصري

50

العد الكوفي

53

العد الشامي

50

أسماؤها

* سورة (الشُّورى):

سُمِّيت سورة (الشُّورى) بهذا الاسم؛ لوصفِ المؤمنين فيها بالتشاور في أمورهم؛ كما في قوله تعالى: ﴿وَاْلَّذِينَ اْسْتَجَابُواْ لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ اْلصَّلَوٰةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَٰهُمْ يُنفِقُونَ﴾ [الشورى: 38].

أسباب النزول

* قوله تعالى: ﴿قُل لَّآ أَسْـَٔلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا اْلْمَوَدَّةَ فِي اْلْقُرْبَىٰۗ﴾ [الشورى: 23]:

عن طاوسٍ رحمه الله، قال: «سألَ رجُلٌ ابنَ عباسٍ رضي الله عنهما المعنى عن قولِه عز وجل: ﴿قُل لَّآ أَسْـَٔلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا اْلْمَوَدَّةَ فِي اْلْقُرْبَىٰۗ﴾ [الشورى: 23]، فقال سعيدُ بنُ جُبَيرٍ: قرابةُ مُحمَّدٍ ؟ قال ابنُ عباسٍ: عَجِلْتَ! إنَّ رسولَ اللهِ لم يكُنْ بطنٌ مِن قُرَيشٍ إلا لرسولِ اللهِ فيهم قرابةٌ؛ فنزَلتْ: ﴿قُل لَّآ أَسْـَٔلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا اْلْمَوَدَّةَ فِي اْلْقُرْبَىٰۗ﴾ [الشورى: 23]: إلا أن تَصِلُوا قرابةَ ما بَيْني وبينكم». أخرجه أحمد (2024).

موضوعاتها

1. تنزيل الوحي، وبيان عظمة الله تعالى (1-6).

2. مقاصد الوحي الإلهي (7-12).

3. وَحْدة شرائع الأنبياء في أصولها (13-14).

4. الأمر بالدعوة والاستقامة (15-19).

5. جزاء المؤمنين والظالمين، وقَبول التوبة (20-26).

6. آيات الله الدالة على حِكْمته وقُدْرته (27-35).

7. صفات المؤمنين المستقيمين (36-43).

8. حالُ أهل النار (44-46).

9. الأمر بالاستجابة لله (47-50).

10. الوحي وأقسامه (51-53).

ينظر: "التفسير الموضوعي لسور القرآن الكريم" لمجموعة من العلماء (7 /65).

مقاصدها

مقصودُ السُّورة هو الاجتماعُ على هذا الدِّين القائم على الإيمان بأركانه، ورُوحُه الأُلْفة والتشاوُرُ وتقارُبُ القلوب، الداعي إلى التواضعِ وعدم التكبُّر، والاجتماع والوَحْدة وعدم التفرُّق، ولا سيما الاجتماع على أمر هذا الدِّين العظيم.

وأمرُ المؤمنين بالشُّورى، وتسمية السورة بـ(الشورى): واضحُ الدَّلالة على ذلك.

ينظر: "مصاعد النظر للإشراف على مقاصد السور" للبقاعي (2 /451).

سورة الشورى من الموسوعة القرآنية

آيات سورة الشورى