البحث

عبارات مقترحة:

الخبير

كلمةُ (الخبير) في اللغةِ صفة مشبَّهة، مشتقة من الفعل (خبَرَ)،...

الودود

كلمة (الودود) في اللغة صيغة مبالغة على وزن (فَعول) من الودّ وهو...

المبين

كلمة (المُبِين) في اللغة اسمُ فاعل من الفعل (أبان)، ومعناه:...

سورة (عبَسَ) من السُّوَر المكية، وقد نزلت في عتابِ الله نبيَّه في إعراضه عن ابنِ أمِّ مكتومٍ الأعمى، بسبب انشغاله مع صناديدِ قريش، وهذا العتاب لتعليم النبي المقارنةَ بين المصالح والمفاسد، وإعلاءٌ من شأن النبي ، كما جاءت السورة على ذكرِ آيات الله ونِعَمه على خَلْقِه؛ مذكِّرةً إياهم بيوم (الصاخَّة)، حين ينقسم الناس إلى أهل جِنان، وأهل نيران.

ترتيبها المصحفي

80

نوعها

مكية

ألفاظها

133

ترتيب نزولها

24

عدد آيها

العد المدني الأول

42

العد المدني الأخير

42

العد البصري

41

العد الكوفي

42

العد الشامي

40

أسماؤها

* سورة (عبَسَ):

سُمِّيت سورة (عبَسَ) بذلك؛ لقوله تعالى في أولها: ﴿عَبَسَ وَتَوَلَّىٰٓ﴾ [عبس: 1].

أسباب النزول

* قوله تعالى: ﴿عَبَسَ وَتَوَلَّىٰٓ 1 أَن جَآءَهُ اْلْأَعْمَىٰ 2 وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُۥ يَزَّكَّىٰٓ 3 أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ اْلذِّكْرَىٰٓ﴾ [عبس: 1-4]:

عن عُرْوةَ، عن عائشةَ أمِّ المؤمنين رضي الله عنها، قالت: «أُنزِلتْ في ابنِ أمِّ مكتومٍ الأعمى»، قالت: «أتى النبيَّ ، فجعَلَ يقولُ: يا نبيَّ اللهِ، أرشِدْني! قالت: وعند النبيِّ رجُلٌ مِن عُظَماءِ المشركين، فجعَلَ النبيُّ يُعرِضُ عنه، ويُقبِلُ على الآخَرِ، فقال النبيُّ : «يا فلانُ، أتَرى بما أقولُ بأسًا؟»، فيقولُ: لا؛ فنزَلتْ: ﴿عَبَسَ وَتَوَلَّىٰٓ﴾ [عبس: 1]». أخرجه ابن حبان (535).

موضوعاتها

1. عتابُ المُحبِّ (1-16).

2. تفكُّر وتدبُّر (17-32).
3. يومَك.. يومَك (33-42).

ينظر: "التفسير الموضوعي لسور القرآن الكريم" لمجموعة من العلماء (9 /41).

مقاصدها

عتابُ اللهِ نبيَّه عتابَ المُحبِّ؛ لتزكيةِ نفس النبي ، ولتعليمه الموازنةَ بين مراتبِ المصالح والمفاسد، وفي حادثةِ عُبُوسِه في وجهِ الأعمى أوضَحُ الدلالة على ذلك.

ينظر: "مصاعد النظر للإشراف على مقاصد السور" للبقاعي (3 /157)، "التحرير والتنوير" لابن عاشور (30 /102).

سورة عبس من الموسوعة القرآنية

آيات سورة عبس