البحث

عبارات مقترحة:

الرب

كلمة (الرب) في اللغة تعود إلى معنى التربية وهي الإنشاء...

الحفيظ

الحفظُ في اللغة هو مراعاةُ الشيء، والاعتناءُ به، و(الحفيظ) اسمٌ...

المقيت

كلمة (المُقيت) في اللغة اسم فاعل من الفعل (أقاتَ) ومضارعه...

سورة (الانفطار) من السُّوَر المكية، نزلت بعد سورة (النَّازعات)، وقد افتُتحت بإثباتِ البعث وما يَتقدَّمه من أهوالٍ بوصف دقيق؛ تحذيرًا من عقاب الله، ودلالة على عظمتِه سبحانه، ثم جاءت بالتحذير من الانهماك في الدنيا، والاغترارِ بنِعَمِ الله على خَلْقِه، ومن نسيان اليوم الذي يَفصِل اللهُ فيه بين عباده، ويحاسبهم على كلِّ صغيرة وكبيرة.

ترتيبها المصحفي

82

نوعها

مكية

ألفاظها

81

ترتيب نزولها

82

عدد آيها

العد المدني الأول

19

العد المدني الأخير

19

العد البصري

19

العد الكوفي

19

العد الشامي

19

أسماؤها

* سورة (الانفطار):

سُمِّيت سورة (الانفطار) بذلك؛ لافتتاحها بقوله تعالى: ﴿إِذَا اْلسَّمَآءُ اْنفَطَرَتْ﴾ [الانفطار: 1].

فضلها

* سورة (الانفطار) من السُّوَر التي وصفت أحداثَ يوم القيامة بدقة؛ لذا كان يدعو الصحابةُ إلى قراءتها:

عن عبدِ اللهِ بن عُمَرَ رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله : «مَن سَرَّه أن ينظُرَ إلى يومِ القيامةِ كأنَّه رأيَ عينٍ، فَلْيَقرأْ: ﴿إِذَا اْلشَّمْسُ كُوِّرَتْ، و﴿إِذَا اْلسَّمَآءُ اْنفَطَرَتْ، و﴿إِذَا اْلسَّمَآءُ اْنشَقَّتْ». أخرجه الترمذي (3333).

موضوعاتها

1. إثبات البعث وأهواله (1-5).

2. التحذير من الانهماك في الدنيا (6-8).

3. علَّةُ تكذيب الإنسان ليوم الحساب (9-16).

4. ضخامة يوم الحساب (17-19).

ينظر: "التفسير الموضوعي لسور القرآن الكريم" لمجموعة من العلماء (9 /57).

مقاصدها

يقول البقاعي: «مقصودها: التحذيرُ من الانهماك في الأعمال السيئة؛ اغترارًا بإحسانِ الربِّ وكرمِه، ونسيانًا ليوم الدِّين، الذي يحاسِبُ فيه على النَّقِير والقِطْمِير، ولا تغني فيه نفسٌ عن نفس شيئًا.
واسمها (الانفطار) أدلُّ ما فيها على ذلك». "مصاعد النظر للإشراف على مقاصد السور" للبقاعي (3 /165).

وينظر: "التحرير والتنوير" لابن عاشور (30 /170).

سورة الانفطار من الموسوعة القرآنية

آيات سورة الانفطار