البحث

عبارات مقترحة:

الظاهر

هو اسمُ فاعل من (الظهور)، وهو اسمٌ ذاتي من أسماء الربِّ تبارك...

الأحد

كلمة (الأحد) في اللغة لها معنيانِ؛ أحدهما: أولُ العَدَد،...

القدير

كلمة (القدير) في اللغة صيغة مبالغة من القدرة، أو من التقدير،...

ليلة القدر

قال الله تعالى: ﴿إنا أنزلناه في ‌ليلة ‌القدر، وما أدراك ما ‌ليلة ‌القدر، ‌ليلة ‌القدر خير من ألف شهر﴾ [القدر: 2]. عن مالك: سمعت من أثق به أن النبي أري أعمار الناس أو ما شاء الله، من ذلك فكأنه تقاصر أعمار أمته أن لا يبلغوا في العمل ما بلغه غيرهم في طول العمر فأعطاه الله ‌ليلة ‌القدر «وعن ابن عباس رضي الله عنه» نزل القرآن في ‌ليلة ‌القدر من السماء العليا إلى السماء الدنيا جملة واحدة، ثم تفرق في السنين , وتلا هذه الآية: ﴿فلا أقسم بمواقع النجوم﴾ [الواقعة: 75] , قال: نزل متفرقا " وعن ابن جبير، عن ابن عباس رضي الله عنه في قوله: ﴿إنا أنزلناه في ‌ليلة ‌القدر﴾ [القدر: 1] قال: " أنزل القرآن في ‌ليلة ‌القدر إلى السماء الدنيا جملة واحدة وكان بمواقع النجوم فكان الله نزله على رسوله بعضه على أثر بعض، قال: ﴿وقال الذين كفروا لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا﴾ [الفرقان: 32] " وفي رواية: «أنزل القرآن إلى السماء الدنيا ‌ليلة ‌القدر جملة واحدة فدفع إلى جبريل فكان ينزله»، وفي أخرى قال: «فصل القرآن من الذكر فوضع في بيت العزة في السماء الدنيا فجعل جبريل عليه السلام ينزله على النبي ويرتله ترتيلا» قال سفيان رحمه الله: «خمس آيات ونحوها» وعن ابن عباس رضي الله عنه ومجاهد في قوله: " ﴿فلا أقسم بمواقع النجوم﴾ [الواقعة: 75]، النجوم القرآن ". "مختصر قيام رمضان" للمروزي.

المواد الدعوية