البحث

عبارات مقترحة:

الطيب

كلمة الطيب في اللغة صيغة مبالغة من الطيب الذي هو عكس الخبث، واسم...

المصور

كلمة (المصور) في اللغة اسم فاعل من الفعل صوَّر ومضارعه يُصَوِّر،...

المقدم

كلمة (المقدِّم) في اللغة اسم فاعل من التقديم، وهو جعل الشيء...

أسماء النبي صلى الله عليه وسلم

الأهداف

التعرف على أسماء النبي . التعرف على معاني أسماء النبي . التعرف على آثار معرفة أسماء النبي .

لماذا الحديث عنه

لأهميتها في التدليل على شرفه وعلو مكانته. لأهميتها في التدليل على جمال صفاته وخلقه .

المادة الأساسية

(أسماء النبي ): تعددت أسماء النبي تعددًا ينبئ بسمو قدره، وعلو شأنه عند ربِّه، وحمل كل اسم من دلالات العظمة ومعاني الفخامة ما يليق بمقامه ، فمنها ما أُضِيف إلى لفظ الجلالة إضافة تشريف وتكريم، ومنها ما يدل على خصيصة من خصائصه التي حباه بها ربه سبحانه وتعالى، وهذه الأسماء الشريفة لا نعرف لها حدًّا ولا حصرًا؛ إذ أكثرها صفات، ومن المعلوم أن صفاته كثيرة. (أنواع أسماء النبي ):. 1 /خاص لا يشاركه فيه غيره من الرسل؛ مثل : محمد، وأحمد، والعاقب، والحاشر، والمقفِّي، ونبي الملحمة. 2 /ما يشاركه في معناه غيرُهُ من الرسل، ولكن له منه كماله، فهو مختص بكماله دون أصله؛ كرسول الله ونبيِّه وعبده والشاهد والمبشر والنذير ونبي الرحمة ونبي التوبة.
(أسماء النبي ومعانيها): 1 /الماحي : من قولك : محوت الخط إذا أزلته، وجاء مفسرًا في الحديث الذي محيت به سيئات مَن تبعه، ومن قوله : يمحو الله به الكفر، أي : بإظهار الحجة على بطلانه، وكل ما قامت الحجة على أنه باطل، فلا أثر لوجوده الصوري. 2 /الحاشر : أي يُحشَر الناس على أثره وزمان نبوته، فهو إسناد مجازي؛ لأنه سبب في حشرهم، لا يحشرون حتى يُحشَر. 3 /العاقب : هو الذي يخلف في الخير مَن كان قبله، وكذلك العَقُوب. 4 /المقفِّي : بكسر الفاء بمعنى العاقب، وبالفتح بمعنى الكريم، مأخوذ من القفا، والقفاوة : البر. وسُمِّيَ به لكرمه. 5 /نبي الرحمة : من قوله تعالى : ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ﴾ [الأنبياء : 107]. وهي العطف والإشفاق. 6 /نبي الملاحم : من كونه يحارب الكفار. والملحمة : الحرب. والملاحم جمعها. وهذا من رحمته بهم؛ لأنه يُدْخِلُهم في الإسلام قهرًا، فيصيرون إلى الجنة، قال أبو هريرة في قوله تعالى : ﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ﴾ [آل عمران : 110]. أي : خير الناس للناس، تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام. 7 /الشاهد : من قوله تعالى : ﴿ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا ﴾ [النساء : 41]. أو من مشاهدته الحال، فأخبر بما شاهد منها ﴿ أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى ﴾ [النجم : 12]. 8 /المبشر والنذير : من قوله تعالى : ﴿ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ﴾ [البقرة : 119]. فالبشارة في الخير، والإنذار في العذاب. 9 /الأمين : سمَّاه به قومه في الجاهلية؛ لما شاهدوا من صدقه وأمانته. 10 /نبي التوبة : لمجيئه بقبول التوبة المجردة عن القربان وقتل النفس. 11 /أحمد، وبه سماه المسيح عليه السلام.

ماذا نفعل بعد ذلك

استشعار معاني أسماءه الدالة على كمال مدحه. محاولة التأسِّي به والسير على طريقته، والتخلق بخلقه. أن كل أسمائه توجب له المدح والكمال .

الآيات


﴿ﭑﭒﭓﭔﭕﭖﭗﭘﭙﭚﭛﭜﭝﭞﭟﭠﭡﭢﭣﭤﭥﭦﭧﭨﭩﭪﭫﭬﭭﭮﭯﭰﭱ
سورة الصف

الأحاديث النبوية

عن جُبَيْر بن مُطْعِم رضي الله عنه قال: قال رسول الله : «لِي خمسة أسْماء: أنا محمد، وأحمد، وأنا الماحِي الذي يَمْحُو الله بي الكفر، وأنا الحاشِر الذي يُحشَر الناس على قَدَمِي، وأنا العاقِب».
شرح الحديث وترجماته
[صحيح.] - [متفق عليه.]
*تنبيه: بذرة مفردة