البحث

عبارات مقترحة:

الشهيد

كلمة (شهيد) في اللغة صفة على وزن فعيل، وهى بمعنى (فاعل) أي: شاهد،...

الرب

كلمة (الرب) في اللغة تعود إلى معنى التربية وهي الإنشاء...

العالم

كلمة (عالم) في اللغة اسم فاعل من الفعل (عَلِمَ يَعلَمُ) والعلم...

الاشتراكية

الأهداف

أن يتعرف على الاشتراكية. أن يتعرف على أبرز الشخصيات عندهم. أن يتعرف على الأفكار والمعتقدات في هذا المذهب الباطل.

لماذا الحديث عنه

لمعرفة بطلان هذا المذهب، ومخالفته للشريعة. لتعرية هذا الفكر والرد عليه. لمعرفة خطره على الإسلام، والتحذير منه.

المادة الأساسية

(الاشتراكية): مذهب يدعو إلى إلغاء الملكية الفردية وإلى نبذ التقاليد والأعراف وشيوعية الأموال والنساء بين الجميع ويطلق على هذه الاشتراكية اسم الاشتراكية القديمة قبل مرحلة ظهور النظام الرأسمالي.
(أقسام الاشتراكية): قسمها بعض الباحثين إلى قسمين : الاشتراكية الماركسية، والاشتراكية الفابية، والفرق بينهما : الاشتراكية الماركسية نسبة إلى "كارل ماركس " بينما الاشتراكية الفابية نسبة إلى أحد قواد الرومان واسمه "فابيوس ". الاشتراكية الماركسية تميل إلى العنف والثورة، بينما الاشتراكية الفابية تميل إلى الإصلاح وإلى سعادة الناس كما يزعمون وإلى التدرج في التطور ولو أدى ذلك إلى تأخر تطبيق الاشتراكية زمنًا طويلًا.
(متى ظهرت الاشتراكية؟): ذهب بعض الباحثين إلى أن التوجه نحو فكرة الاشتراكية مر بأطوار وفلسفات كثيرة قبل ظهور الدكتور "مردخاي كارل هزيك ماركس " وأنه لا يعرف على وجه التحديد أول من استعمل لفظ الاشتراكية إلا أنها ظهرت مطبوعة في سنة 1803م في إيطاليا ولكن مدلولها يخالف مدلولها الحالي إذ كان يراد بها في ذلك التاريخ الأفكار التي كانت تدور حول المشاكل الاجتماعية ثم ظهرت التسمية في عام 1832م في مجلة تسمى مجلة التعاون. ثم جاء بعد ذلك "ماركس " وعمق فكرة الاشتراكية وجادل من أجلها وأظهرها قوية فلم يكن هو المؤسس الحقيقي للفكر المادي وإنما كان لهذا الفكر مقدمات سبقت ظهور ماركس بقرون عديدة. (مزاعم الاشتراكيين، ودعاياتهم): 1 /المساواة الاقتصادية بين جميع الأفراد بلا تمييز بينهم في القومية أو الجنس أو السن. 2 /محو استغلال الفرد أو الجماعة أو الدولة للفرد. 3 /إلغاء الملكية الفردية للأرض بما عليها وما فيها من كنوز وثروات وجعلها بيد الدولة فقط يسمح بتحقيق العدالة في التوزيع بين الجميع. 4 /منح الحق لكل إنسان أن يستخدم كل وسائل الإنتاج علمية أو فنية.
5 /قيام الدولة الاشتراكية ذاتها لتتحول إدارة الجهود والإنتاج الفردية إلى إدارة موحدة وتصبح الدولة هي المالكة الوحيدة لجميع الثروات ووسائل الإنتاج وجميع المرافق الاقتصادية الأخرى وتتولى استثمارها، وبالتالي تحصل السعادة المنشودة. (قوانين الاشتراكية): 1 /إظهار الإلحاد وإنكار وجود الخالق سبحانه وتعالى. 2 /إنكار الأديان وكل ما جاءت به من تشريع. 3 /إشعال الثورات والصراع الطبقي المرير بين جميع الفئات من البشر. 4 /إلغاء الملكية الفردية تمامًا وإحلال ملكية الدولة محلها. 5 /محاربة الأسرة وإحلال الإباحية محلها لتفتيت أوصال المجتمعات. 6 /محاربة الحريات الفردية. 7 /الالتزام بنظام التأميم. 8 /قيمة السلعة من قيمة العمل. 9 /فائض القيمة. 10 /قانون تكدس رأس المال.

ماذا نفعل بعد ذلك

أن نعلم أن الاشتراكية مذهب يدعو لإنكار الأديان فنحذر من ذلك. وأن نعلم أنها تدعو لإلغاء الملكية الفردية تماما، وأنها تحارب الحريات الفردية. يجب علينا محاربتها، وكشف زيفها، والتحذير منها، ومن سبل ذلك : نشر العلم الشرعي وتوعية الناس بدينهم. نشر الثقافة الإسلامية من خلال : الكتب , المجلات , المقررات الدراسية , أجهزة الإعلام. تعرية الفكر الاشتراكي والرد عليه. التمسك بشريعة الإسلام والعضِّ عليها بالنواجذ. توعية الأمة بخطورة الاشتراكية على الدين والمجتمع.

مصطلحات ذات علاقة

الاشْتِرَاكِيَّةُ

النظام الاقتصادي للشيوعية، وهو نظام يقوم على وجوب احتكار الدولة لوسائل الإنتاج، وموارد الأمة، واستغلالها، وليس فيها للأفراد، ولا للملكية الخاصة أي اعتبار .


انظر : الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة للندوة العالمية للشباب الإسلامي، 1/177، موقف الإسلام من الاشتراكية لمناع القطان، ص : 13.

الآيات


﴿ﯙﯚﯛﯜﯝﯞﯟﯠﯡﯢﯣﯤﯥﯦﯧﯨﯩﯪﯫﯬﯭﯮﯯﯰﯱﯲﯳﯴﯵ
سورة الزخرف

الأحاديث النبوية

يقول النبي لعمرو بن العاص رضي الله عنه : «يا عمرو، نعم المال الصالح للمرء الصالح».
[الأدب المفرد 299]
*تنبيه: بذرة مفردة