البحث

عبارات مقترحة:

الولي

كلمة (الولي) في اللغة صفة مشبهة على وزن (فعيل) من الفعل (وَلِيَ)،...

السيد

كلمة (السيد) في اللغة صيغة مبالغة من السيادة أو السُّؤْدَد،...

الرزاق

كلمة (الرزاق) في اللغة صيغة مبالغة من الرزق على وزن (فعّال)، تدل...

الأذان

الأهداف

أن يعرف الأذان. أن يتعرف على كيفية الأذان. أن يعرف فضائل الأذان. أن يتعرف على الحكمة من مشروعية الأذان.

لماذا الحديث عنه

لأنه من شعائر الإسلام الظاهرة. لأنه تُحقَنُ به الدماء. للفضل الوارد للمؤذن، ولمن يردد وراء المؤذن.

المادة الأساسية

(تعريف الأذان): لغة : الإعلام، واصطلاحا : التعبُّد للهِ بذكرٍ مخصوصٍ، بعدَ دخولِ وقتِ الصَّلاةِ؛ للإعلامِ بها.
(فضائل الأذان) : 1 /استحبابُ المنافسةِ فيه لشَرفِهِ وفضلِه ، عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله قال: «لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه، لاستهموا» [صحيح البخاري : 615].
2 /فِرارُ الشَّيطانِ من الأذانِ، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله : «إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان وله ضراط؛ حتى لا يسمع التأذين» [صحيح البخاري : 608].
3 /المؤذِّنونَ أطولُ النَّاسِ أعناقًا يومَ القِيامةِ ، عن معاوية رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله يقول: «المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة» [صحيح مسلم : 387].
4 /المؤذِّنُ يُغفَرُ له مدَى صوتِه، ويشْهَد له كلُّ رَطْبٍ ويابسٍ ، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي أنه قال: «المؤذن يغفر له مدى صوته ويشهد له كل رطب ويابس، وشاهد الصلاة يكتب له خمس وعشرون صلاة، ويكفر عنه ما بينهما» [أبو داوود : 515].
5 /المؤذِّنُ يَشهَدُ له كلُّ مَن سمِعَ صوتَه من إنسٍ أو جِنٍّ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة، أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه، قال له: إني أراك تحب الغنم والبادية، فإذا كنت في غنمك أو باديتك، فأذنت للصلاة، فارفع صوتك بالنداء؛ فإنه : «لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس، ولا شيء، إلا شهد له يوم القيامة» قال أبو سعيد : سمعته من رسول الله [مسند أحمد : 11393]. (من الحِكَم التي من أجلها شُرِع الأذان): 1 /إظهارُ شِعارِ الإسلامِ وكلمةِ التَّوحيدِ. 2 /الإعلامُ بدخولِ وقتِ الصَّلاةِ. 3 /الإعلامُ بمكانِ الصَّلاةِ. 4 /الدُّعاءُ إلى الجَماعةِ. 5 /الإعلامُ بأنَّ الدارَ دارٌ للإسلامِ. (حُكْمُ الأذان): فرض كفاية. (شروط الأذان): 1 /دخول وقت الصلاة. 2 /نية الأذان. 3 /الترتيب والموالاة بين ألفاظ الأذان. 4 /كون الأذان باللغة العربية. 5 /خلو الأذان من اللحن الذي يغير المعنى. 6 /أن يكون من شخص واحد. 7 /رفع الصوت بالأذان. (شروط المؤذن): 1 /الإسلام. 2 /العقل. 3 /الذكورية.
(عدد كلمات الأذان): خَمسَ عشرةَ كلمةً : التكبيرُ في أوله أربعٌ (الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر)، والشهادتان أربعٌ (أشهد أنْ لا إلهَ إلَّا الله، أشهد أنْ لا إلهَ إلَّا الله، أشهد أنَّ محمدًا رسولُ الله، أشهدَ أنَّ محمدًا رسولُ الله)، والدُّعاء إلى الصَّلاة والفلاحِ أربعٌ (حيَّ على الصَّلاة، حيَّ على الصَّلاة، حيَّ على الفَلاح، حيَّ على الفَلاح)، والتكبيرُ في آخرِه مرتانِ (الله أكبر، الله أكبر،)، وخُتِمَ بكلمةِ الإخلاصِ مرَّةً واحدةً (لا إلهَ إلَّا الله).
(إجابة المؤذن): مستحبَّةٌ، وفيها فضل عظيم، عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، أن رسول الله قال: «إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي؛ فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا، ثم سلوا الله لي الوسيلة؛ فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة؛ حلت له الشفاعة» [صحيح مسلم 384].

ماذا نفعل بعد ذلك

الحرص على الأذان ونتنافس فيه لشرفه وفضله. إجابة المؤذن والترديد خلفه؛ للفضل الوارد في ذلك. التبكير إلى الصلاة فور سماع الأذان، والاستعداد لها. الحرص على الأذان ونتنافس فيه لشرفه وفضله.

الآيات


﴿ﭪﭫﭬﭭﭮﭯﭰﭱﭲﭳﭴﭵﭶﭷﭸﭹﭺﭻﭼﭽﭾﭿﮀﮁﮂﮃﮄﮅﮆﮇﮈﮉﮊﮋﮌﮍ
سورة التوبة

الأحاديث النبوية

عن أنس بن مالك رضي الله عنه مرفوعاً: «أُمِر بِلاَل أن يَشفَع الأَذَان، ويُوتِر الإِقَامَة».
شرح الحديث وترجماته
[صحيح.] - [متفق عليه.]
عن سهل بن سعد رضي الله عنهما مرفوعاً: «ثنتان لا تُرَدَّانِ، أو قلما تردان: الدعاء عند النداء وعند البأس حِينَ يُلْحِمُ بَعْضُهُ بَعْضًا».
شرح الحديث وترجماته
[صحيح.] - [رواه أبو داود.]
عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي قال: «الدعاء بين الأذان والإقامة لا يرد».
شرح الحديث وترجماته
[صحيح.] - [رواه النسائي وابن حبان.]
عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن النبي أنه قال: "من قال حين يسمع المؤذن: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأنَّ محمداً عبده ورسولُه، رضيتُ بالله رباً وبمحمدٍ رسولاً وبالإسلام دِينا، غُفِرَ له ذَنْبُه".
شرح الحديث وترجماته
[صحيح.] - [رواه مسلم.]
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : «إِذَا نُودِيَ بالصَّلاَةِ، أدْبَرَ الشَّيْطَانُ، وَلَهُ ضُرَاطٌ حَتَّى لاَ يَسْمَعَ التَّأذِينَ، فَإذَا قُضِيَ النِّدَاءُ أقْبَلَ، حَتَّى إِذَا ثُوِّبَ للصَّلاةِ أدْبَرَ، حَتَّى إِذَا قُضِيَ التَّثْوِيبُ أقْبَلَ، حَتَّى يَخْطِرَ بَيْنَ المَرْءِ وَنَفْسِهِ، يَقُولُ: اذْكُرْ كَذَا واذكر كَذَا - لِمَا لَمْ يَذْكُر مِنْ قَبْلُ - حَتَّى يَظَلَّ الرَّجُلُ مَا يَدْرِي كَمْ صَلَّى».
شرح الحديث وترجماته
[صحيح.] - [متفق عليه.]
عن عبد الله بن زيد رضي الله عنه قال: لَمَّا أَمَرَ رسول الله بِالنَّاقُوسِ يُعْمَلُ لِيُضْرَبَ بِهِ لِلنَّاسِ لِجَمْعِ الصلاة طاف بي وأنا نائم رجل يحمل ناقوساً في يده، فقلت: يا عبد الله أَتَبِيعُ الناقوس؟ قال: وما تصنع به؟ فقلت: ندعو به إلى الصلاة، قال: أَفَلَا أَدُلُّكَ عَلَى مَا هُوَ خَيْرٌ مِنْ ذَلِكَ؟ فقلت له: بلى، قال: فقال: تقول: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدا رسول الله، أشهد أن محمدا رسول الله، حيَّ على الصلاة، حيَّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، حيَّ على الفلاح، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، قال: ثُمَّ اسْتَأْخَرَ عَنِّي غَيْرَ بعيد، ثم قال: وتقول إِذَا أَقَمْتَ الصَّلَاةَ: الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسول الله، حيَّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، قَدْ قَامَتِ الصَّلَاةُ، قد قامتِ الصلاة، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، فلما أصبحت، أتيتُ رسول الله ، فأخبرته، بما رأيتُ فقال: «إِنَّهَا لَرُؤْيَا حَقٌّ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، فَقُمْ مَعَ بِلَالٍ فَأَلْقِ عَلَيْهِ مَا رَأَيْتَ، فَلْيُؤَذِّنْ بِهِ، فإنه أَنْدَى صوتا منك» فقمتُ مع بلال، فَجَعَلْتُ أُلْقِيهِ عَلَيْهِ، وَيُؤَذِّنُ بِهِ، قَالَ: فَسَمِعَ ذَلِكَ عُمَرُ بنُ الخَطَّاب، وهو في بيته فخرج يَجُرُّ رِدَاءَهُ، ويقول: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالحَقِّ يَا رَسُولَ اللَّهِ، لقد رأيتُ مثل ما رأى، فقال رسول الله : «فَلِلَّهِ الحَمْدُ».
شرح الحديث وترجماته
[صحيح.] - [رواه أبو داود وأحمد والدارمي.]
عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما عن النبي أنه قال: «يا بلال، إذا أذنت فترسَّل في أذانك، وإذا أقمت فاحدُرْ، واجعل بين أذانك وإقامتك قدر ما يفرغ الآكل من أكله، والشارب من شربه، والمعتصر إذا دخل لقضاء حاجته، ولا تقوموا حتى تروني».
شرح الحديث وترجماته
[ضعيف جداً.] - [رواه الترمذي.]
عن جابررضي الله عنه مرفوعًا: «من قال حين يَسْمَع النِّدَاء: اللَّهُم ربِّ هذه الدَّعْوَة التَّامة، والصَّلاة القَائمة، آتِ محمدا الوَسِيلَة والفَضِيلة، وابْعَثْه مَقَامًا محمودًا الَّذي وعَدْتَه، حلَّت له شَفَاعَتِي يوم القيامة».
شرح الحديث وترجماته
[صحيح.] - [رواه البخاري.]
عن معاوية بن أبي سفيان قال رسول الله : «المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة».
مسلم : 387
*تنبيه: بذرة مفردة